سم الله الرحمن الرحيم
زائرنا العزيز
اهلابك معنا ويسعدنا تسجيلك معنا
منتديات ماللك وانس

اسرة واحدة وقلب واحد


 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول    
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
الكود: ---------تضليل المحتوى
المواضيع الأخيرة
» اجمل 10 اهداف فى الدورى الاسبانى 2016 HD
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 8:23 am من طرف Khaled

» 10 من فوائد النعناع وما أكثرها!
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 8:18 am من طرف Khaled

» فوائد اليانسون لصحة الجسم وراحة البال
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 8:15 am من طرف Khaled

» ازالة رائحة الفم
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 8:11 am من طرف Khaled

» اللحمة الباردة وااااااااااااااااااو
الأربعاء مايو 18, 2016 9:02 pm من طرف النجم

» رابطة محبي وعشاق نادي القرن الافريقي (الاهلي المصري
الأربعاء مايو 18, 2016 8:56 pm من طرف الجنتل

» سكرايز قلووووووووووووب
الأربعاء مايو 18, 2016 8:55 pm من طرف الجنتل

» هل تعلم أن الفشار يتفوق على القهوة في تنبيه المخ
الأربعاء مايو 18, 2016 8:29 pm من طرف الساهر

» خطأ كبير ترتكبه يوميا أثناء استخدام الثوم في الطبخ،، تعرف عليه!!
الأربعاء مايو 18, 2016 8:26 pm من طرف الساهر

منتدى
المواضيع الأكثر نشاطاً
رابطة محبي وعشاق نادي القرن الافريقي (الاهلي المصري
15 هوووووووووووو عــــــــــــــسل المنتدى --يلا نلعب
شات الجنتل مرحبا
لك سيدتى ملف كامل عن غرز التطريز
مواضيع ابريل 2012 المميزة منتديات مالك وانس
المواضيع المميزة لمنتدى مالك وانس بداية من يناير 2013
اى مثل يحطر ببالك --ضعه
مواضيع مايو 2012 المميزة منتديات مالك وانس
مواضيع يونيو المميزة 2012
سلسلة الصحابة كاملة
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

شاطر | 
 

 على الزمالك التاريخ يقدر يقول ماشاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
anas almahdy
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى


اوسمتى :




عدد المساهمات : 773
تاريخ التسجيل : 01/05/2011
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: على الزمالك التاريخ يقدر يقول ماشاء   الأحد يوليو 17, 2011 7:25 am

الزمالك شكله ناوى

كويس خلى المنافسة قوية والدورى يكون احلى

_________________




















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نور الدين
مدير عام
مدير عام


اوسمتى :




عدد المساهمات : 1278
تاريخ التسجيل : 03/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: على الزمالك التاريخ يقدر يقول ماشاء   الأحد يوليو 17, 2011 10:17 am

بالعكس ياعمر احنا كنا فرحانين ان حسام وابراهيم هايجددوا

لاكن بعد حسن شحاته اكيد المنافسه هاتفقى حاميه جدا

واحييك على روحك الرياضيه ياعمر يازملكاوى

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Khaled
Admin
Admin


اوسمتى :




عدد المساهمات : 4930
تاريخ التسجيل : 30/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: على الزمالك التاريخ يقدر يقول ماشاء   الإثنين أغسطس 22, 2011 3:07 am

اهلاوى اكيد لكن اكتب بدل منك يا عمر عن نادى كبير




أعرف ناديك

الزمالك قطعة الحب التى تذوب فى قلوبنا ..حكاية شعب وتاريخ بلد ..في البداية حمل اسم نادي قصر النيل وكان مقره في نفس المكان الذي يقام عليه حالياً كازينو قصر النيل ثم تغير الاسم الى نادي المختلط عام 1911 وتم نقله لمساحة أكبر بكثير في حي بولاق وبالتحديد عند تقاطع شارع 26 يوليو مع شارع رمسيس "دار القضاء" في عام 1915

واقترن اسم الزمالك بالحركات الوطنية التي ظهرت في ذلك الوقت خاصة ثورة 1919 ثم انتقل مقر النادي إلي مكان مسرح البالون بالعجوزة. .مع ثورة يوليو 1952 استطاع حيدر باشا الحصول علي حق الرعاية الملكية للنادي ومعها شهد الزمالك اهتمام الملك فاروق بصورة لافتة للنظر حتى حمل اسم نادي فاروق وتولي إسماعيل بك شيرين أحد أفراد أسرة محمد علي منصب نائب الرئيس.. بعدها استقرت القلعة البيضاء في ميت عقبة بصفة نهائية عام 1962 وضم وقتها 17 فداناً ليصبح أكبر أندية الشرق الأوسط في عام 1967.
حنقول ايه ولا ايه؟..روايات وحكايات عديدة حول نادينا

تاريخ الزمالك رواية سجلات الكرة المصرية
كتبها ابراهيم علام جهينة واعاد كتابتها حمدى النحاس

لم يكن أحد يصدق أن نادى قصر النيل الذى أقيم عام 1911 سيصبح بهذه الصورة التى هو عليها الآن .. لم يصدق أحد أن الفدادين الخمسة تصبح 33 فدانا بالتمام والكمال .لم يصدق أحد أن أعضاءه الخمسين أصبحوا فى الوقت الحالى آلاف مؤلفة ! . .لم يصدق أحد أن اللاعبين الرياضيين الذين كانوا يزاولون لعبتين فقط أصبحوا الآن بالمئات بعد أن أرتفع عدد الألعاب إلى أكثر من العشرة أضعاف ! ..لم يصدق أحد أن ميزانية النادى التى كانت حتى عام 1952 لا تتعدى ستة آلاف جنيه ارتفعت فى عام 1956 إلى 18 ألف جنيه واصبحت الان اضعافا مضاعفة
لم يصدق أحد أن نادى قصر النيل الذى أصبح فيما بعد نادى الزمالك للألعاب الرياضية .. قد أصبح واحدا من أكبر أندية مصر كلها .. وأصبح له جمهوره وعشاقه بمثل هذه الصورة الكبيرة التى تلاحقها فى مبارياته سواء فى الدورى و الكأس أو فى مبارياته مع الفرق الأجنبية التى أعتاد الزمالك أن يقدم فيها عروضا جميلة ! كما أصبحت له مكانته فى إمداد الفرق القومية بعدد كبير من النجوم اللامعين فى مختلف اللعبات .
ولنبدأ حكاية نادى الزمالك من أولها .. ففى عام 1911 فكر مسيو مارزباخ – ألمانى الجنسية – وكان يعمل مستشارا بالمحكمة المختلطة التى ألغيت بعد إلغاء الامتيازات الأجنبية ، فى انشاء ناد للموظفين الجانب يقضون فيه وقت فراغهم ،ويمارسون فيه رياضاتهم المفضلة ، فأنشأوا ناديا فى المكان الذى يشغله دار القضاء العالى فى شارع 26 يوليو ، تحت اسم " المختلط " نسبة إلى أعضائه اللذين هم مجموعة من الأجانب أغلبهم من البلجيك والألمان ..وحقيقة لم يكن مارزباخ يهدف من إنشاء النادى أن يقتل الأعضـاء وقت فراغهم فقـط . ولكنه كان يبغى أيضا أن يكـون " المختلط" ناديا مشهورا ولذلك بدأ فى تكوين فريق لكرة القدم كان فى البداية يقتصر على الأجانب فقط ولكن فى عام 1919 لم يرض المصريون بذلك فتقدم الرياضيون الشعب واقتحموا أبواب هذا النادى وأصبحوا من لاعبيه وكان على رأس هؤلاء حسين حجازى وعلى الحسنى وفؤاد الجميل وإبراهيم يكن وجميل الزبير والحاج مرعى وغيرهم من فطاحل اللعبة فى ذلك الوقت ، وقد أحتكر هذا الفريق معظم البطولات حتى أنه فاز فى بطولة كأس مصر فى أول مرة نظمت فيها المسابقة فى عام 1921 .


وعندما ازدحم وسط القاهرة بالمبانى وأصبح الأمر يتطلب نقل النادى إلى منطقة خلاء تم نقل الزمالك إلى مكان مسرح البالون ومدينة الإعلام فى عام 1924 وبعد خمس سنوات أى فى عام 1929 تولى يوسف محمد سكرتارية النادى بدلا من نيقولا مرتجى ، وكان ذلك بداية الطريق نحو تمصير النادى والتخلص من الأجانب ..ولم يكن غريبا أمام ذلك الحماس أن يستغنى النادى عن رئيسه الأجنبى مسيو بيانكى الذى خلف مارزباخ ويختار القائمقام محمد حيدر قومندان السواحل فى ذلك الوقت رئيسا للنادى والذى كان له الفضل فى تقدم المختلط ورفع شأنه وإعلاء مكانته .
وفى عام 1930 عقدت أول جمعية عمومية لنادى المختلط وقررت بالإجماع طرد الأجانب من أعضاء النادى نهائيا ليصبح مصريا وطنيا مائة فى المائة . ولم يكن اسم المختلط محبوبا من أعضائه بل ومن الشعب كله ولذلك حدث أول تغيير على اسمه فى عام 1941 ليصبح " نادى فاروق " ولكن سرعان ما تغير الاسم مرة أخرى إلى نادى الزمالك عندما قامت الثورة المباركة فى عام 1952 لتجتمع الجمعية العمومية للنادى وتقرر بالإجماع هذا الاسم الجديد ، نسبة إلى المكان الذى يقع فيه النادى ، وفى هذه الجمعية العمومية تم انتخاب أول مجلس إدارة حقيقى لنادى الزمالك بعد أن تنحى الفريق محمد حيدر عن رئاسة النادى ..وبعد عام 1952 تمكنت المجموعة الصغيرة من أعضائه المخلصين من حمل العبء وإتمام الرسالة وبدأت فى إتمام بعض الإنشاءات على الرغم من خلو خزانة النادى ، وكان الدليل الواضح على ذلك هو بناء المدرجات الجديدة التى أنشئت فى النادى القديم فى وقت قصير لا يزيد عن ثلاثة أشهر وهى فترة الصيف التى تعطل فيها المباريات ! .
وفى عام 1956 وبعد أن تولى رئاسة النادى السيد عبد اللطيف أبو رجيلة وبعد أن ارتفعت الميزانية من ستة آلاف جنيه إلى 18 ألف جنيه .. دخل النادى فى مرحلة الانتعاش وأخذ فىتنفيذ التوسعات فى منشأته وخاصة بعد قرار نقل مقر النادى إلى مكانه الحالى فى ميت عقبة ، وكانت فرصة لتحقيق آمال أعضائه فى إيجاد ناد على المستوى اللائق باسم النادى وسمعته ومكانته !.ومن الجدير بالذكر أن لاعبى نادى الزمالك وأعضاءه قد قاموا بدورهم فى ذلك الوقت ، عندما ساهموا جميعا فى رفع ونقل الأحجار من مكان النادى القديم " مكان مسرح البالون " إلى موقعه الجديد فى " ميت عقبة " كما شاركوا أيضا فى بناء الكثير من الملاعب والمنشآت حتى أن ما بذلوه من جهد وعرق وتضحيات ، وفر على النادى ما يوازى الثلث من تكاليف الإنشاءات .
فى يوم 18 يونيو 1959 كانت البداية لتخطيط أرض النادى الجديد ، وكان لابد من افتتاحه فى 25 ديسمبر من نفس العام بمباراة كبرى فى كرة القدم مع فريق دوكلا براغ بطل تشيكوسلوفاكيا الموعد أى أنه لم يبق على الافتتاح سوى ستة أشهر فقط .. فكان رجال الزمالك يسابقون الزمن ويعملون 24 ساعة متواصلة " نوبوتجيات " بالمناوبة .. وعلى نور الكلوب .. وظلوا على هذه الحال حتى كلل الله جهودهم بالنجاح وانتهى العمل فى التاريخ المحدد وتم الافتتاح الذى حضره مندوب رئيس الجمهورية وأقيمت المباراة فى موعدها بعد أن ألقت احدى الطائرات الكرة وهى تحلق فى سماء النادى وفى هذا اليوم فاز الزمالك على دوكلا براغ 3 – صفر .. فكان مهرجانا جميلا بمعنى الكلمة ..لقد أراد رجال الزمالك أن يكون النادى صرحا شامخا يضم أحدث المنشآت ، وقد تحقق – بحمد الله – ما أرادوا وأصبح نادى الزمالك صرحا شامخا يضارع أضخم الأندية العالمية الآن .
وفى عام 1960 أتخذ نادى الزمالك خطوة جريئة بأن أحضر – على مسئوليته – فريق ريال مدريد بطل أوروبا فى ذلك الوقت وأحدى الفرق العالمية القوية التى تضم نجوما لامعة مثل دى ستيفانو وبوشكاش وسانت ماريا وخنتو وغيرهم ! ..ولقد كانت جرأة من الزمالك أن يقدم على هذه الخطوة .. لأن تكاليف إحضار مثل هذا الفريق بلغت أكثر من 20 ألف جنيه مصرى وهو مبلغ كبير لم تكن نسمع عنه من قبل ! ولكن الجمهور المصرى التواق إلى الكرة الجميلة والذى أقبل على مشاهدة هذه المباراة ذات الطابع العالمى والمستوى المرتفع ، أكد أن مثل هذا المبلغ لم يكن كبيرا أمام جمال العرض وحسن الأداء لهذا الفريق العملاق . وحقق إيرادا حوالى 31 ألف جنيه ..وبعد النجاح الذى حققته هذه المباراة جماهيريا وماديا ، وتشجع الزمالك فى إحضار الفرق الأجنبية الكبيرة ذات السمعة والمستوى الكبيرين أمثال توتنهام بطل أنجلترا وانترناشيونالى بطل إيطاليا .
من العوامل التى أكسبت الزمالك شعبية كبيرة .تلك النتائج والعروض الباهرة التى حققها مع الفرق الأجنبية .. وكان الزمالك من أوائل الأندية التى جلبت فرقا أجنبية ذات سمعة عالمية ..ولعل أهمها فريق ريال مدريد الأسبانى بطل أوروبا فى ذلك الوقت والذى تربع على هذه البطولة ثلاثة مواسم متتالية فقد لعب أمام الزمالك فىعام 1960 وكان مدرسة جديدة فى الكرة العالمية لما يضمه من نجوم عباقرة مثل دى ستيفانو وبوشكاش وخنتو وسانتا ماريا وديلسول .. فوجئ عمالقة ريال مدريد بفيق الزمالك يؤدى عرضا مذهلا لينهى معهم الشوط الأول بالتعادل 1 – 1 .. وإن كان عرض سحرة الفريق الأسبانى لم يترك مجالا للتفكير كثيرا فى العرض الذى قدمه أبطال الزمالك وانتهت المباراة بفوز ريال مدريد 4 – 1 . وكانت نتيجة لا بأس بها ..واتفق النقاد بمن فيهم الأجانب بأن الزمالك استطاع أن يخرج مباراة جيدة مع بطل أوروبا .. وأن يرفع من شأن الكرة المصرية.. واستمر الزمالك بعد ذلك فى دعوة الفرق العالمية التى تحصل على بطولات كبيرة من مختلف مدارس الكرة فى العالم وهو يهدف من ذلك إلى إمتاع الجمهور المصرى من ناحية إلى جانب أن فى عروض هذه الفرق دروسا للاعبينا فبعد فوز البرازيل بكأس العالم للمرة الثانية على التوالى فى عام 1962 دعا الزمالك فريق نادى بوتافوجو ليلعب مباراة مع فريقه .. وكان يضم الفريق البرازيلى جارينشيا وزاجالو وفافا وديدى وجميعهم من منتخب البرازيل الذى فاز بكأس العالم .. وكان نادى بوتوفاجو هو المنافس لنادى سانتوس الذى يلعب له بيليه .. قدم الزمالك أمامه عرضا كبيرا وظل فائرا بدف واحد إلى ما قبل نهاية المباراة باثنتى عشرة دقيقة حين تعادل البرازيليون ثم فازوا بهدف آخر لينهوا المباراة لصالحم 2 – 1 ، لكن الزمالك يومها " شرف " الكرة المصرية ..
ثم دعا الزمالك نادى توتنهام فى نفس السنة التى فاز فيها ببطولة الدورى الإنجليزى ، وقدم أمامه منتخب الأهلى والزمالك عرضا جميلا وأن كان قد أنتها بفوز الإنجليز 7 – 3 ..واستقدم الزمالك بعد ذلك فرقا أجنبية كثيرة .. من بينها فريق انترناشيونال بطل كأس اروبا وإيطاليا ودوكلا براغ التشيكى وبارتيزان والهونفيد المجرى وأوستريا النمساوى وردستار اليوغسلافى ودينامو زغرب ، وغيرها من الفرق الأجنبية المعروفة .. حقق معها الزمالك نتائج باهرة ولعل من أبرزها فوزه على وستهام بطل الدورى الإنجليزى وبطل كأس أوروبا بخمسة أهداف مقابل هدف واحد .. وكان يمكن أن تزيد بعد العرض المشرف الذى قدمه الزمالك حتى ظهر ماردا أمام المارد الذى لم يزد على قزم فى ملعب الزمالك بميت عقبة !

الزمالك بطل دورى المناطق
قبل عام 1948 وهو بداية مسابقة الدورى العام فى مصر .. كانت تقام مسابقة الدورى على نظام دورى المناطق .. وكان هناك خمس مناطق هى : القاهرة والإسكندرية والقناة وبحرى وقبلى .. وكانت فرق كل منطقة لا تتقابل مع الأخرى إلا فى مسابقات الكأس فقط وكان الصراع على الدورى فى منطقة القاهرة دائما بين الزمالك والأهلى ...وحصل نادى المختلط " الزمالك " على درع الدورى لمنطقة القاهرة فى مواسم : 38 – 39 و 39 – 40 و 40 – 41 و 43 – 44 و 44 – 45و 45 – 46 و46 – 47 و48 – 49 و 5 – 51 و 51 – 52
أول فريق للزمالك
وكان أول فريق لكرة القدم بالمختلط تكون فى عام 1911 وكان يضم خليطا من لاعبى الكرة المصرية والأجانب ولكن فى عام 1919 انضم إلى المختلط ساحر الكرة المصرية الكابتن حسين حجازى ومعه فريقه الذى كونه بأسمه بعد انفصاله عن النادى الأهلى . وكان يضم مجموعة من كبار اللاعبين بينهم الحاج مرعى وفؤاد الجميل وإبراهيم يكن وعلى الحسينى وجميل الزبير وعبد الحميد محرم ومحمد جبر ومحمد رستم ويوسف محمد والسيد أباظة ..
ولا شك أن من عوامل الشعبية القوية لنادى الزمالك ترجع إلى انضمام الكابتن حسين حجازى وفريقه !
نجوم كثيرة لعبت باسم المختلط ثم الزمالك ورفعت ورفعت من شأن الكرة المصرية بصفة عامة وناديها بصفة خاصة .. هذه النجوم سلطت عليها الأضواء ونالت من الرعاية الكثير والكثير .. ولكن هناك البعض مازال الجمهور الكروى لا يعرف عنها حتى القليل .. وعلى سبيل المثال " الفنان " مصطفى كامل طه .. وهو أحد الأسماء التى ارتبطت بالكرة الزملكاوية " أيام كان مختلطا " والتى سجلت لحروف من نور أن اللاعب المصرى يمكنه أن ينافس لاعبى أوروبا بمستواه ..كان يلعب السهل الممتنع بكل ما تحويه الكلمة من المعانى وكم من الأهداف هيأها لى وأنا بجواره فى الجناح الأيسر فسجلتها و الفضل فيها يرجع إليه .. وكان صاحب الأهداف التى يسجلها غيره فى كثير من الأحيان .. وكم افتقدته بجوارى عندما ترك مركز الساعد الأيسر وعاد ليلعب ظهيرا فى أواخر عهده بالملاعب ..
ولا يصح نسيان ما كان يفعله برأسه .. كم مرة سجل بها أهدافا لم يتوقعها أحد لأنه فنانا فى توقيت قفزته لاستقبال الكرة برأسه ، فلا تراها إلا فى الشباك أو مهيأة لواحد من زملائه ليسجل منها هدفا سهلا ميسور التنفيذ .
.. ومع هذه المهارات العالية .. فلا تظن أن مصطفى كامل طه كان فارع العود عملاقا قوى البنيان ، أبدا .. فقد كان نحيفا لا تبدو عليه القوة ، لكنه كان شديد المراس . كان قاسيا فى الخشونة إذا اضطر لها .. كان يعرف كيف يصيد قدم الخصم الذى يبدؤه بالخشونة ولهذا سهل عليه أن يبقى لامعا بنفس الدرجة عندما لعب ظهيرا فى آخر عهده بالملاعب ، حتى أنه ظل يشغل مركز الظهير 4 سنوات متتالية فى النادى المختلط ومنتخب مصر قبل أن يعتزل اللعبة .. ويكفى أنه عندما لعب ظهيرا أمام فريق الواندرز أوقف جناحه الأيسر فينى الذى كان يعد من أخطر الأجنحة فى العالم كله ..فى عام 1934 تقيمت مباراة بين الأهلى والزمالك على ملعب الأهلى و فاز فيها الزمالك 2 – 1 ، وكان هناك لاعب نال أشد الإعجاب فقد كان يلعب السهل الممتنع وكان سكان السيدة نجم النجوم هو مصطفى كامل طه ، ويومها تسلم الكأس من الأمير فاروق بصفته كابتن المختلط " الزمالك " ، وكان الفريق يتكون من : اللبان – على كاف وإبراهيم حليم ومختار فوزى وحسين الفار وعبد الرحمن فوزى ومحمد حسن حلمى ..كان أمين سعد الدين جلال " رحمه الله يقول أن من معالم مصر محمد عبد الوهاب والشيخ محمد رفعت ومصطفى كامل طه " .. وبسبب الحب الشديد لمصطفى كامل طه .. انتسب الكثيرون إلى نادى الزمالك فى ذلك الوقت .. انتسابا أعتزوا به حتى وقتنا هذا !
لعل أبرز هذه العائلات الزملكاوية عائلة الفار والتى كانت تضم ثلاثة أشقاء لعبوا دوليا وأولمبيا .. أولهم حسن الفار كابتن الزمالك والذى مثل مصر فى أولمبياد 1936 بلندن وثانيهم حسين الفار ومثل مصر مع شقيقه فى نفس الأولمبياد .. وثالثهم شريف الفار ومثل مصر فى أولمبياد 1952 بهلسنكى .. و الثلاثة لعبوا للزمالك واحرزوا أكثر من انتصار له .. والأخير يعمل فى مجال التدريب بناديه ..والعائلة الثانية كلنا نعرفها .. الأب : يحيى إمام حارس مرمى مصر والزمالك لمدة 15 عاما متتالية .. كان مثال حارس المرمى الأولمبى والدولى لعبا وأخلاقا .. أما الابن : فهو حمادة إمام ثعلب مصر والزمالك أن عصر حمادة إمام كان من أزهى عصور الكرة الزملكاوية . وكان الفضل لأهداف حمادة إمام .. ثم الحفيد حازم امام فنان الشعب.. أما حسين إمام فهو شقيق يحيى إمام وعم حمادة إمام . .وهناك ايضا يكن وابنه هشام وابن شقيقه ايمن يونس وهناك محمد سعيد وابنه جمال حمزة
كما كان هناك أشقاء آخرون لعبوا للزمالك أيضا :
- عمر شندى وعبد الرحيم شندى
- سيد مرعى ويوسف مرعى
- أحمد سالم ومحمود سالم
- ابراهيم يوسف واسماعيل يوسف


كان أول من قام بتدريب فريق نادى الزمالك هو المرحوم توفيق عبد الله وتسلم المهمة بعده محمد شميس ثم ممدوح مختار صقر ثم محمد لطيف وعبد الرحمن فوزى الذى درب الفريق عدة سنوات متقطعة ثم حنفى بسطان .. وكان لشدة اهتمام نادى الزمالك بالكرة أن أحضر عددا من المدربين الأجانب كان فى البداية تولدى المجرى ثم إيفان اليوغوسلافى ثم يوجن اليوغسلافى " للأشبال " ثم فاندنر اليوغسلافى أيضا و كوفتش المجرى .. ثم بعض المدربين الآخرين الذين لم يصمدوا ولم يحققوا أى نتائج تذكر !..وكان طبيعيا أن تعود الخبرة المصرية إلى تدريب الفريق مرة أخرى فجاء حلمى حسين وحمادة الشرقاوى وعلى شرف وزكى عثمان ثم أبو رجيلة .. ليثبت أن المدرب المصرى يمكنه أن يحقق أفضل النتائج لو عمل بإخلاص !
إن عبد الرحمن فوزى كان من أكفأ مدربينا العرب .. لأنه كان دائم الإطلاع والقراءة وجمع أحدث كتب التدريب وطرقه وأصوله التى تصدر بالإنجليزية أولا بأول وبذلك أمكنه أن يقف جنبا إلى جنب مع أى مدرب اجنبى .. والحقيقة أن الفرق بين المدرب العربى والأجنبى هو تأهيل الأخير تأهيلا كافيا وتلقينه علم التدريب وعلم الكرة التى هى علم وفن و ليست مجرد ركل وجرى مجهود .. وعندما نذكر عبد الرحمن فوزى المدرب لا يجب أن ننسى عبد الرحمن فوزى اللاعب .. فقد كان من أحسن من أنجبتهم مصر لشغل مركز قلب الهجوم .. امتاز بالقذائف النارية التى كانت تملأ قلوب حراس المرمى رعبا قبل أن تخرج ممن قدمه اليمنى أو اليسرى على السواء وكان فيلسوفا فى تفكيره وهو يتنقل فى أرجاء الملعب ليتبادل الكرات مع باقى المهاجمين !
كان أكفأ مدرب أجنبى حضر إلى مصر وعمل مع الزمالك هو فاندلر .. الذى دفعه ذكاؤه قبل كل شئ لتعلم اللغة العربية .. فأضاف فى كفاءته عنصرا فعالا جديدا قرب ما بينه وبين اللاعبين .
هؤلاء أداروا الكرة بالزمالك ..أما بالنسبة لإدارة الكرة والإشراف عليها فى الزمالك .. فقد تسلمها فى البداية مختار فوزى ثم جاء بعده محمود بدر الدين وإسماعيل شاكر وممدوح مختار ومحمد لطيف وعبد الرحمن فوزى ومحمد حسن حلمى ونور الدالى والصباحى وزكى عثمان ومحمد عبد الله .
أسماء ومراكز
وإذا عدنا إلى تاريخ فريق الكرة بالزمالك منذ البداية لوجدنا أسماء كثيرة فى شتى المراكز .. وفعل من الواجب أن نذكر هؤلاء القدامى من الرعيل الأول حيث أن الأسماء التى لعبت فى الأعوام الأخيرة قد نالت حظها من الدعاية التى توفرت على مختلف أشكالها فى هذه الأيام ومن هذه الأسماء القديمة التى قد لا يعرفها الجيل الحالى هى :
*فى حراسة المرمى : محمود مرعى – محمد رستم – مختار أمين – يوسف اللبان – هاشم زايد – سعيد سيف – يحيى إمام – محمد عبد الله – على بكر .
*فى مركز الظهير : فؤاد الجميل – إبراهيم يكن – أحمد سالم – محمود سالم – على كاف – وإبراهيم حليم – إبراهيم نجم الدين – سعيد العربى – فكرى وهدان – نور الدالى – عبد العزيز قابيل .
*فى الظهير الثالث أو المتوسط الدفاع : على الحسنى – مختار فوزى – إسماعيل رأفت – عمر شندى – جلال قريطم – حنفى بسطان – زكى عثمان – رأفت عطية – علاء الحامولى – أحمد مصطفى – محمد توفيق .
*فى مركز الدفاع : عبد السلام حمدى – محمد جبر – أحمد سليمان " هندنبرج " – حسن الفار – حسين الفار – قدرى عبد اللطيف – سليمان داوود – حليم ثالوث – على شرف – سمير قطب – عبده نصحى – أحمد رفعت .
فى الجناح الأيمن : محمد لطيف – حسين لبيب – عبد الرحيم شندى – عصام بهيج – أحمد رفعت – حسام السمرى – محمد شرشر .
*وفى مركز مساعد هجوم وساعد هجوم أيسر : حسين حجازى – السيد أباظة – يوسف محمد – توفيق عبد الله – إسماعيل السمكرى – مصطفى كامل طه – عبد الرازق الزينى – رمزى برسوم – خميس فرحات – عبد الكريم صقر – سعد رستم – محمد الجندى – محمد أمين – عبد الرحمن فوزى – نبيل نصير – على محسن .
*فى مركز الجناح الأيسر : جميل الزبير – الدرديرى إسماعيل – سيد مرعى – محمد حسن حلمى – محسن السحيمى – يونس مرعى – أحمد أبو حسين – شريف الفار – أحمد عفت عبد الهادى – فاروق السيد – شريف الفار .

_________________














الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mo3ty.forumegypt.net
Khaled
Admin
Admin


اوسمتى :




عدد المساهمات : 4930
تاريخ التسجيل : 30/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: على الزمالك التاريخ يقدر يقول ماشاء   الإثنين أغسطس 22, 2011 3:07 am

لجمهور الزمالك هتاف تقليدى يردده فى مباريات النادى ويعتقد الزملكاويون أن كثيرا ما يكون هتافهم سببا فى شحذ همم لاعبيهم وانتصارهم .. وهذا الهتاف هو : زامالك .. زامالك .. زامالك !
وهناك هتاف آخر تردده معظم الندية ولكنه خارج من نادى الزمالك فجمهوره هو صاحب هذا الهتاف المشهور " بص .. شوف .. حمادة بيعمل إيه " .. لما كان يفعله فى لاعبى الفريق المنافس من مكر وخبث فى خداعهم والتمويه فى لعب الكرة وما كان يظهره من فن وروعة فى الأداء وتمرير الكرة لزميل .. وعندما أعتزل حمادة إمام دخلت أسماء أخرى على هذا الهتاف !
وعندما يتجلى لاعبو الزمالك ويقدمون عرض جميلا يهتف جمهورهم .. " يا زمالك يا مدرسة .. لعب وفن وهندسة " .. إلى آخره مـن الهتافات التى تخرج مـن أفواه الجماهيـر " عفوية " فى لحظات الفرحة والسعادة !
وإذا تحدثنا عن جماهير الزمالك فلابد أن نذكر بالتقدير والعرفان جورج سعد الذى كانت علاقته بالنادى منذ عام 1939 كعضو ثم أصبح كبيرا للمشجعين لارتباطه الوثيق بالنادى وأعضائه ولاعبيه ..
تكريم المعتزلين
ولعل نادى الزمالك من أوائل الأندية التى كرمت لاعبها بعد الاعتزال وإقامة مباريات خصص إيرادها للاعبين المعتزلين .. ولعله أول ناد تمكن من إحضار لاعب كرة عالمى كبير هو ساحر الكرة الإنجليزية ستانلى ماتيوز ليشترك مع فريق الزمالك فى تكريم لاعبه المرحوم رأفت عطية بعد اعتزاله .. وقد أمتع ماتيوز عشاق الكرة المصرية بما قدمه لهم من عظيم فنه وإعجازه فى كرة القدم .
كما فاز أحد لاعبى الزمالك وهو محمد رفاعى " الظهير الطائر " بالمركز الأول فى أول مسابقة لأحسن لاعب إجرتها " المساء " فى عام 1960 .
اللون الأبيض لماذا ؟
اللون الأبيض .. هو اللون المميز للاعبى الزمالك فى مختلف اللعبات .. وقد اختار الزمالك اللون الأبيض بخطين حمراوين على الصدر .. لأنه لون السلام .. اللون الأحمر هو رمز الكفاح فى سبيل النصر .
أما إشارة " البادج " المميزة للنادى فهى عبارة عن رامى السهم فى زى فرعونى والسبب فى اختيار هذا الشعار هو أن رامى السهم كالنادى تماما كلاهما له هدف ، فرامى السهم يبغى إصابة الهدف ، وكذا النادى له هدف نبيل يبغى أيضا الوصول إليه .
والزى الفرعونى يدل على أن النادى يقع فى المنطقة التى كان فيها الفراعنة والتى بها آثارهم وهى الجيزة والى رواية اخرى
اذا تحدثنا عن تاريخ نادى الزمالك فمن الطبيعى أن يجرنا الحديث إلى اسم ارتبط ارتباطا كبيرا بهذا النادى منذ بدايته ايام كان يطلق عليه اسم المختلط انه المهندس محمد حسن حلمى الشهير باسم زامورا لكونه يمثل تاريخ هذا النادى العريق منذ ان كان حجرة واحدة إلى ان اصبح مؤسسة تربويه ضخمة لها مكانتها ليس فى عالم كرة القدم فقط بل ايضا فى الألعاب الرياضية الأخري
يحكى حلمى زامورا فى مذكراته قائلا :كانت البداية عندما كنت طالبا بمدرسة الخديوية وكانت هذه المدرسة متعهدة توريد اللاعبين لنادى المختلط وفى نفس الوقت كانت مدرسة السعيدية متعهدة لتوريد اللاعبين إلى النادى الأهلى ،وكان معى فى الخديوية من نجوم المختلط مختار فوزى ومصطفى كامل طه ومحمد لطيف وابراهيم نجم الدين وسعيد الحضرى .. وفى يوم من الأيام اخذونى معهم إلى المختلط لكى أوقع له وكان توقيعى هذا هو أول وأخر توقيع وقعته فى حياتى كلها لكل الأندية ولا يزال هو نفس التوقيع الموجود حاليا فى اتحاد كرة القدم ورغم ان اسم النادى تغير ثلاث مرات الا أن توقيعى لم يتغير وذلك لان حب النادى فى دمائى وأعصابى ولم تتغير فى لحظة من اللحظات رغم أن موسم الانتقالات كان سنويا بما فيه الاغراءات التى لم تكن لتجاوز حد الاغراء المادى فقد كان رمزيا لا يكاد يذكر
بدأت حياتى فى نادى الزمالك "المختلط" سنه 1927 اذن ، ولم تأت سنه1929 الا وكنت لاعبا مثبتا فى الفريق الثانى للنادى وكان اسمه "المختلط الجديد" ثم اصبح فيما بعد مقصورا على "الجديد" ولهذه التسمية الجديده قصه فقد كان الدورى دورى مناطق وكل منطقة تقيم الدورى الخاص بها بين انديتها من درجتين ..الدرجة الأولى للفرق الكبيرة والدرجه الثانية للفرق الصغيرة وكان لكل ناد كبير فريقين الاول يلعب فى الدرجة الأولى والثانى فى الدرجة الثانية ، وكانت أندية الدرجة الاولى فى القاهرة خمسة هى المختلط والأهلى والترسانة والسكة الحديد بصفة دائمة والبوليس أو اليونان بالتناوب لانهما كانا اضعف ناديين بين أندية الدرجة الأولى ، وكان النظام يقضى بهبوط الخامس فى ترتيب الدرجة الأولى الى الدرجة الثانية وصعود على أندية الدرجة الثانية وصعود الاول على أندية الدرجة الثانية إلى الدرجة الأولى فاذا ما هبط البوليس عاد ليفوز ببطولة الدرجة الثانية وعاد للأولى ، لأن اليونان يكون قد أصبح الخامس فى ترتيب الدرجة الأولى وهبط للثانية.. وهكذا يستمر الأمر بينهما صعودا وهبوطا إلى ان حدثت المفاجأة
لقد كسر المختلط الجديد "الفريق الثانى للمختلط " هذه القاعدة وفاز ببطولة الدرجة الثانية فى موسم31/1932 فصعد للدرجة الأولى وبذلك أصبح للنادى المختلط فريقان فى دورى الدرجة الأولى ،فرئي أنت يقتصر اسم الفريق الثانى على كلمة "الجديد" بدلا من المختلط الجديد كما كان قبل صعوده
وكان فريق "الجديد" يضم فى تلك السنة المرحوم حسين الفار وابراهيم نجم الدين وعبد اللطيف سامى
إلى جانب شخصى المتواضع ،والعجيب أن فريقى النادى والجديد حين ضمهما دورى الدرجة الأولى لمنطقة القاهرة فى مسابقة واحدة كان التنافس بينهما شديدا بل عجيبا لدرجة أن كل منهما كان يستعد للقاء الأخر قبل موعد اللقاء بشهر كامل ، فلما حان اليوم كان اللقاء عنيفا بلغت حدته درجة احسها وانا أتذكرها الآن بنفس القدر الذى بلغته يوم المباراة منذ عشرات السنين


لقد سيطر "الجديد" على المباراة تماما لكى ينتهى الشوط الأول بالتعادل بعد أن لاح شبح الهزيمة أكثر من مرة أمام الفريق الكبير حدث كل هذا والمرحوم محمد حيدر"باشا" رئيس النادى فى المقصورة يكاد أن يجن خوفا على الفريق الكبير من أن يفقد نقطة او نقطتين مع الفريق الصغير للنادى نفسه،وقد يؤخره ذلك عن الفوز بالبطولة ، وجاءنا الرسل والإداريون فى فترة الاستراحه بين الشوطين وأخذوا يطلبون منا التهاون لافساح طريق الفوز أمام الفريق الكبير فى صيغة الأوامر والتعليمات لكننا رفضنا بشدة وتحولت التعليمات إلى نصائح ثم إلى رجاء والرفض منا على أشده فى كل هذه الحالات،واستمرت حساسية المباراة واستمر عنفها طوال الشوط الثانى حتى أن ترقوة اسماعيل رأفت كسرت "وطقت"عضلة لابراهيم حليم واستمرت "العصلجة" حتى الدقيقة الأخيرة حين استطاع الكبار أن يفوزوا علينا بهدف يتيم سجلوه فى تلك الدقيقة
لكن هذه المباراة جعلت النادى يفكر مرتين قبل حلول موعد المباراة بين الفريقين فى الدور الثانى كان لابد للفريق الكبير أن يهزمنا ليفوز بالبطولة، وانهزمنا فى هذه المرة بثمانية أهداف للاشيء ثم أصدر الاتحاد قرارا بألا يكون لأى ناد أكثر من فريق واحد فى المسابقة الواحدة ،فابتعد الجديد عن الدورى الكبير لكن اسمه ظل "الجديد" لم يعد ثانية إلى تسميته الأولى "المختلط الجديد" كما كان قبل صعوده إلى الدورى الكبير
والحقيقة أن النتائج التى حققها "الجديد" فى تلك السنة مع الفرق الكبيرة لأندية القاهرة أثناء اشتراكه معها فى دورى الدرجة الأولى كانت عجيبة بل مذهلة ..لقد تعادلنا مع الترسانه بنجومها الكبار على رياض وموسى العظم وأحمد منصور وكامل اندراوس، كما فاز علينا النادى الأهلى فى مباراة الدور الأخير مع صفارة النهاية ثم عدنا فهزمناه فى مباراة الدور الثانى 2- صفر وفزنا على السكة الحديد وكدنا نصل إلى حد المنافسة على البطولة !
ويستطرد حلمى زامورا فى رواية حكايته مع المختلط فيقول :أما الفريق الكبير "المختلط" فقد قدر لى ان اثبت فيه عام 1934 فى المباراة الافتتاحية للموسم بين المختلط والترسانة عندما أصيب جميل الزبير جناح أيسر فريق المختلط الكبير بألم فى ركبته التى سبق وأن أجرى فيها عملية الكارتلدج،ولأنى كنت الجناح الأيسر للفريق الثانى "الجديد" ولأن المباراة كانت ودية مسموح فيها بالتغيير لعبت محله فى الشوط الثانى ..والمعروف أن جميل الزبير كان جناحا أيسر معجزة والحمد لله فقد وفقت وأديت شوطا جيدا لم يتردد بعده النادى فى تثبيتى جناحا أيسر للمختلط الكبير وفى سنة 1935 لعبت جناحا أيسر لمنتخب القاهرة ثم لمنتخب مصر فى عام 1942
ويواصل زامورا حديثه فيقول: لقد كان نادى الزمالك قبل سنة 1952 أى زمالك ما قبل الثورة لم يكن يزيد على كون فريقا قويا للكرة ولم يكن النادى يستمد شخصيته واسمه الكبير من كيانه الخاص بقدر ما كان يقوم على شخصية رئيسه القوية واسمه اللماع فى الوسط الرياضى وسائر الأوساط الأخرى كان الزمالك يعنى حيدر ولا شيء أكثر لم يكن يتجاوز مبنى صغيرا مكونا من أربع حجرات "فيلا مثلا" أو شاليه وملعب لكرة القدم به حجرتان لخلع الملابس ومدرجات لا تتسع بكل درجاتها وفئاتها لأكثر من 6 ألاف مشاهد تتكون مدرجات الدرجة الأولى فيها من 4 درجات تعلوها تندة خشبية تعلوها مدرجات الدرجتين الثانية والثالثة من الطين ولا يفصله عن نادى الترسانة المجاور الا حاجز من الصفيح به باب صغير يوصل بين ملعبى الناديين كان ملعبا يصلح بالكاد لمباريات فريق النادى المحلية


وفى يونيو 1953 بدأنا فى اقامة مدرجات جديدة ونظرا لان خزينة النادى كانت خاوية فاضطررنا إلى بيع 20 شجرة كافور عمر كل منها لا يقل عن 25 سنة وفعلا بعنا هذه الشجرات العشرين بألف جنيه فقط ودفعناها للمقاول الحاج الطحاوى ليشرع فى بناء مدرجات الدرجة الاولى والدرجتين الثانية والثالثة أما باقى استحقاقه فقد تقاضاه بالتقسيط المريح جدا نظرا لزملكاويته وحبه لناديه وفعلا تم بناء المدرجات الجديدة فى ملعب الزمالك القديم فى شهر أغسطس حلم لم يصدقه احد ولا أنا نفسى !!
وعلى أثر انتهاء العمل فى هذه المدرجات بدأت ايرادات المباريات تزيد وبدأت المباريات الدولية تقام لأول مرة خارج ملعب النادى الأهلى ودعا الزمالك الأندية الأجنبية لمنازعتها على ملعبه ..لعبنا مع ردستار اليوغو سلافى وأوستريا النمساوى والهونفيد المجرى "واورا" الذى سمى دوكلا فيما بعد ولا أنسى أبدا أن اتحاد الكرة لما رأى منا هذا النشاط أعطانا ألف جنيه على سبيل القرض !
وبدأ عدد أعضاء النادى يتزايد فوصل إلى 400 عضو بعد أن كانوا 60 فقط ،ونظرا لأن قيمة اشتراك العضو خمسة جنيهات فقط وبالتالى كانت جملة الاشتراكات بالنسبة للاعضاء ألفى جنيه وهو مبلغ لا يفى بنفقات النادى بعد تطويره فبدأنا نفكر فى عام 1955 بأن يكون للنادى رئيس غنى مالى يستطيع إعانة النادى بالفرق بين ايراداته ومصروفاته ليوازن الميزانية
وكان الدكتور محمود شوقى لم يزل رئيسا للنادى فى ذلك الوقت ولم يكن شرط "الغنى" متوفرا فيه وعرضنا الامر على الدكتور شوقى فى اخوة مخلصة فلم يمانع الرجل بل انه أبدى استعداده للبحث عن الرئيس المنشود ووافق فورا على أن يتنازل عن الرئاسة لأى شخصية مالية يقع عليها الاختيار من بعده للرئاسة مادام فى ذلك نفع للنادى.. وعرض اسم عبد الحميد الشواربى ولكنه بعد انتخابه بالتزكية رئيسا للنادى وبعد ان حضر جلسة واحدة لمجلس الادارة أرسل استقالته وعادت الرئاسة للدكتورشوقى ليقترح فى اجتماع مجلس الادارة الثانى اسم عبد اللطيف أبو رجيلة الذى أصبح رئيسا للنادى فى عام 1955 لتبدأ نهضة الزمالك الحديثة


عرف قدماء المصريين كثيرا من انواع الرياضة .. فقد كان من أسس اختيار الفراعنة قبل توليهم الحكم ان يقطعوا جريا ماراثون يتسابقون فيه يطلقون عليه شوط القربان فى أعياد تولى الحكم و منهم زوسر مؤسس الاسرة الثالثة التى حكمت مصر خلال المدة من 2260 _ 2590 قبل الميلاد و ذلك واضح من الرسومات داخل هرمه المدرج فى سقارة ..و تمتاز اثار سقارة بصفة عامة و مقبرتا بتاح حتب و مرى روكا من الاسرة الخامسة التى حكمت مصر خلال المدة من 2470 _ 2320قبل الميلاد و بالعديد من الصور و الرسوم التى تبين ا العاب الصبية فى الملابطة و الملاكمة و العدو و الرماية و غيرها .
و تزخر اثارنا المصرية ا الخالدة برسومات تدل على انتشار الرياضة فى كل مكان.. و منذ فجر التاريخ و مصر هى درة العالم ..فضلها الله على سائر البلاد..و كما جاء عن التوراة فى الاصحاح العاشر أن اسم مصر مشتق من مصرايم حفيد نوح عليه السلام ولد سام .. و به سميت ارض مصر .. اى الارض التى نزل فيها مصرايم حفيد نوح الذى لجأ الى وادى النيل ..و اتخذ مصر مقرا له و لاولاده .
يؤكد عمر بن محمد بن يوسف الكندى فى كتابه "فضائل مصر " ان اسم مصر هو اسم حفيد نوح عليه السلام .. و يستند فى هذا الى ان عبدالله بن عباس قال دعا نوح عليه السلام ربه لولده و ولد ولده :مصر بن حسام بن نوح فقال داعيا الله : اللهم بارك فيه و فى ذريته و أسكنه الارض المباركة التى هى ام البلاد و غوث العباد و نهرها افضل انهار الدنيا و اجعل فيها افضل البركات و سخر له و لولده الارض و ذللها لهم و قوهم عليها .
( و ذكره أيضا ابن كثير فى كتابه البداية و النهاية ص 133 )
و ذكرها الله سبحانه و تعالى فى القرأن الكريم بقوله "و أوحينا الى موسى و أخيه أن تبوءا لقومكما بمصر بيوتا و اجعلوا بيوتكم قبلة "
و قال عز و جل "أهبطوا مصر فان لكم ما سألتم ".
و لذلك اصبحت مصر ام الدنيا و هى كنانة الله فى الارض و الكنانة لغة هى ما يستر الشىء من جوانبه و الكنانة هى الجعبة الصغيرة من الجلد تحفظ فيها عيدان النضال او النيبال و تحمل عادة على الكتف .

_________________














الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mo3ty.forumegypt.net
Khaled
Admin
Admin


اوسمتى :




عدد المساهمات : 4930
تاريخ التسجيل : 30/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: على الزمالك التاريخ يقدر يقول ماشاء   الإثنين أغسطس 22, 2011 3:08 am

الزمالك و نهر النيل
--------------------
كلمة الزمالك تركية الاصل عرفها المصريون لاول مرة عندما اراد محمد على والى مصر و حاكمها فى النصف الاول من القرن التاسع عشر أن يقيم معسكرات لقيادات الجيش فى تلك الجزيرة التى تقع فى حضن نهر النيل و تتوسط القاهرة و تكون قريبة من الاسطول البحرى ..و ضم لتلك المعسكرات بعض أفراد الجيش الذين كانوا من المحافظات النائية .. و أطلق على تلك المعسكرات كلمة " الزمالك ".. و استمر الحال حتى اصبحت عامرة بالسكان و لجمال موقعها و سحرها تسابق عليها علية القوم طيلة القرن التاسع عشر حتى أطلق عليها حى الارستقراطيين ..و مع الايام حولتها اللهجة العامية من زملك الى زمالك ..و لأن الجغرافيا تصنع التاريخ ..فقد أكتسب الزمالك بفعل موقعه الذى تغير أكثر من مرة خصوصية شديدة لقربه من نهر النيل .
ظل نهر النيل عاملا حيويا فى جذب المصريين لوحدة واحدة .. فظهر ذلك واضحا فى تلاحم أعضائه , و أنه يقع فى مصر موقع القلب من الجسد .. فكان نادى الزمالك موقع القلب من الوطن , و انه واحة هادئة للجميع بدون عنصرية او تفرقة .. فكان الباب مفتوحا للجميع و لكل الطبقات , و انه مصدر الحياة لمصر بعطاء خالد .. فكان هو رافد أساسى لدعم شباب مصر .
و تعلم الزمالك أيضا ان الامواج قد تأتى عالية و لابد من راحة الصدر و النفس الطويل لأنه اذا فاض و ثار و هاج أحدث كارثة و تحول الى شلال محطم جارف . و تعلم الزمالك من تلك الدروس و أصبح صرحا رياضيا فريدا فى الشرق الأوسط و يدل على ذلك جولاته و بطولاته
------------------
تاريخ ميت عقبة
------------------
شاء القدر أن يقف نادى الزمالك على ارض تضرب جذورها فى أعماق فترات مجيدة من تاريخنا.. ترجع تسمية تلك المنطقة الى عقبة بن عامر بن عيسى بن عمرو بن عدى بن عمرو بن رفاعة بن مودود بن عدى بن غنم بن الربعة بن رشدان بن قيس بن جهينة الجهنى ..و تم أختصاره الى " عقبة بن الجهنى " و كان متعدد الكنايات و الأوصاف .. فكان يطلق عليه أبا حماد .. و قيل ابو عمر .. و قيل أبو سعاد و ذلك بعد هجرته الى المدينة المنورة ..كان عقبة بن عامر الجهنى من الأوائل الذين جاءوا الى مصر مع عمرو بن العاص عند فتح مصر فقد كان ابن العاص يحاصر الاسكندرية حيث تتمركز قوات الروم فى حصون قوية .. و توجه بن عامر الجهنى الى عمق مصر بقوات من المسلمين لتحريرها من قوات الروم أختبأت فى حصون قوية أقامها هرقل لصد الغزوات القادمة من الشرق .
كان ابن عامر الجهنى _كما يشهد بذلك سعيد بن يونس (و هو من الرواه الثقاة ) _ قارئا عالما بالفرائض و الفقه .. صحيح اللسان .. شاعرا و كاتبا .. و هو اخر من جمع القرأن ..
تولى عقبة بن عامر امارة مصر سنة 44 هجريا و كتب الى معاوية بن ابى سفيان يسأله ارضا فى قربه يبنى فيها منازل و مساكن .. فأمر له معاوية بألف ذراع فى محافظة الجيزة بمنطقة الدقى و كانت تعرف بأسم" منية عقبة " و كلمة منية لان ارضها كانت تقع فى ذلك الوقت على الشاطىء الغربى للنيل قبل تحوله للشرق .. ثم تحرفت الكلمة مع مرور الوقت حتى أصبحت ميت عقبة نسبة الى مؤسسها و منشأها . توفى عقبة بن عامر الجهنى سنة 58 هجريا و شاء القدر ان يتوفى فى الثامن من شعبان فى نفس يوم وفاة السيدة عائشة رضى الله عنها .. و تم دفنه بالأمام الليثى بالقرب من منطقة الامام والسيدة عائشة ومنطقة البساتين .
و ظل قبره محل عناية من الولاة حتى جاء صلاح الدين الأيوبى .. فقام بهدم المكان المقام على قبره و أنشأ قبة كبيرة تولاها الملوك من بعده بالتجديد و الترميم .
---------------
تاريخ فرعونى
---------------
و كأن الزمالك له تاريخ فرعونى لأن كلمة ميت (تعنى طريق بالفرعونية ) .. و هكذا أصبحت منطقة ميت عقبة متداخلة بين الجغرافيا و التاريخ ..لم يستطيع الزمالك الأنسلاخ من بيئته و ظل يتمحور فى تنقلاته حول نهر النيل .. و جمعت بيئته بين الأحياء الأرستقراطية مثل الزمالك و المهندسين .. و بين الأحياء الشعبية مثل ميت عقبة ..و الدليل على شعبيته انك ترى فيه بعض الأعضاء " المؤثرين " يحرصون على التواجد اليومى بالجلباب البلدى و الرأس تكسوها العمة البيضاء .. فى الوقت الذى يستحيل فيه تواجد هؤلاء الأعضاء بذلك الزى الوطنى فى أندية مماثلة كالجزيرة و الأهلى و هليوبلس و الشمس والاهلى.. والزمالك هو نموذج صغير من المجتمع المصرى..تجد فيه المدير وسائقه عضوين لهما مميزات واحدة لافرق بين غنى وفقير..أحيانا تتصاعد لغة الحوار داخل نادى الزمالك و تبدو للبعض انها كثيفة و محملة بالدخان ..لكنها فى الحقيقة لغة العقل الواحد فى الجسم الواحد .. لغة تفتح زراعيها للجميع بدون تعصب..لغة المجتمع المصرى فى صورة مصغرة .. أنها مثال حى على الديمقراطية و حرية الحوار قبل أتخاذ القرار.

--------------
الفكرة والبداية
---------------
مع نهاية القرن التاسع عشر رأت بعض القوى الوطنية و الجاليات الأجنبية ضرورة تأسيس بعض الأندية لتكون مقرا للتجمع و تبادل المشورة و الترفيه ..و تكون بالفعل بعضها مثل التوفيقية و الجزيرة .
صاحب ذلك القرار الذى اصدره محمد زكى باشا وزير المعارف عام 1896 بأدخال مادة التربية البدنية كمادة أساسية فى المدارس على اختلاف درجاتها ..و هذا القرار كان له صدى طيب فى لفت الأنظار لتلك العلوم القادمة بجوار الدراسات الأدبية و العلمية .
من الطريف أنه فى عام 1902 هاجمت صحيفة الأهرام سكرتير نظارة المعارف الشهير المترونلوب بدعوى البدعةا لدخيلة على التعليم .. كانت تلك البدعة هى الرياضة البدنية فى المدارس .. و أستدلت على ذلك بمشاجرة بين تلاميذ فى مدرستى طنطا و المنصورة بعد مباراة فى كرة القدم تعدى بعض" العصبجية " على تلاميذ مدرسة طنطا و بعض المتفرجين .
و يبدو أن أحمد بك شوقى أمير الشعراء قد أقتنع بهذا الرأى فنظم قصيدة بمناسبة أنتهاء عمل أشهر معتمد بريطانى فى مصر و عنوانها "وداعا اللورد كرومر " جاء فيها :
هل من نداك على المدارس ..أنها تذر العلوم و تأخذ ( الفوتبولا ) لكن لا الاهرام ولا اشعار شوقى جعلت الشعب يتنازل عن ممارسة الرياضة وخرجت فكرة تاسيس بعض الاندية الرياصية لممارسة النشاط ومن هنا كانت حكاية نادى الزمالك وعشرات الاندية الاخرى
-----------------
الفكرة ترى النور
-----------------
مع بداية القرن العشرين كانت تقام المسابقات فى كرة القدم بين فرق مصرية و فرق أجنبية .. و فى مارس 1914 تم تنظيم مسابقة بين طلبة المدارس على كأس أحمد حشمت باشا ناظر المعارف حينئذ .. و ظهر فريق الموظفين بالاسكندرية الذى تحول الى الأولمبى ..فى 5 مايو 1916 لعب الفريق المصرى ضد الأحتلال الانجليزى الذى فاز 4/2 ..و نتيجة للمجهود الكبير الذى قام به الكابتن حسين حجازى تم تأسيس أتحاد الكرة عام 1921 برئاسة جعفر باشا ..و فى 18 أكتوبر 1922 قررت اللجنة العليا لأتحاد الكرة وضع شروط لقبول الأندية و الهيئات فى عضوية الاتحاد ..و فى 25 أكتوبر 1922 قررت اللجنة تشكيل أول لجنة للحكام من محمد صبحى و اسماعيل يسرى و حسي حجازى و يوسف محمد و رياض شوقى و ابراهيم علام و على صادق .. و الطريف ان 7 أندية فقط كانت لها شرف تأسيس الأتحاد و هى الزمالك و الاهلى والاولمبى و السكة الحديد و الترسانة و بنها و الزقازيق .. و فى ديسمبر 1922 تم تشكيل أول منتخب فى تاريخ مصر من محمود مرعى و فؤاد الجميل و محمد السيد و رياض شوقى و على الحسنى و عبد السلام حمدى و أحمد خلوصى و عبد اللطيف الحسنى و خليل حسنى و حسين حجازى و السيد أباظة و تركى عثمان و محمد جبر و على رياض و كامل عبد ربه .
-------------
الفكرة 1910
---------------
فى مايو 1910 رأى جمهور من القضاة و المستشارين و معهم كبار الموظفين فى المحاكم المختلطة ضرورة تأسيس ناد يتداولون فيه الأراء و المشورة و التلاقى والرياضة ايضا و أستمر الجدل بينهم حتى جاءت بداية 1911 وتم الأتفاق على اشهاره تحت اسم نادى قصر النيل نظرا لموقعه الجغرافى فى المكان الذى كان يشغله حينئذ مكان كازينو النهر حاليا بالجزيرة..وتراسه البلجيكى مرزباخ..لم يستمر النادى فى موقعه على النيل سوى عامين فقط وفى عام 1913 ونظرا لكثرة اعضائه رؤى نقله الى موقع اخر فى قلب القاهرة فى المكان المقام به حاليا دار القضاء العالى والشهر العقارى ونقابة الصحفيين ونقابة المحامين ونادى القضاة وجزء من شارع رمسيس مع شارع 26 يوليو..ومع تزايد الاعضاء واختلاف الهوية من الوطنيين والاجانب وفتح الملاعب لكل الجنسيات بدون استثناء تم استبدال الاسم الى نادى المختلط

--------------------
ثورة 1919
--------------------
وفى الوقت الذى كان فيه فئات الشعب المختلفة تغلى استعدادا لثورة 1919 كان اعضاء نادى المختلط من الوطنيين على درجة عالية من الوطنية عندما قرروا تمصير النادى..وتم طرد رئيسه الاجنبى فى ذلك الوقت مسيو بيانكى وسكرتيره شودواه وكان ذلك بمثابة الشرارة التى سبقت ثورة 1919..كان المجلس يدير النادى بطريقة ارتجالية حتى ان الجمعية العمومية لم تنعقد لسنوات طويلةوكان الحل هوزيادةعدد الاعضاء من المصريين حتى تكون لهم الغلبة عند انعقاد الجمعية العمومية..وبالفعل تم اجراء الانتخابات التى جاءت بمجلس مصرى صميم تراسه الدكتور محمد بدر
------------------
الرد على المؤامرة
------------------
كان من الطبيعى ان يغضب الرئيس المخلوع وسكرتيره المطرود واعوانهما من تلك الثورة الوطنية الوليدة داخل الصرح المصرى ..وفكر هؤلاء فى مؤامرة من اجل الانتقام ورد الاعتبار من خلال اتلاف بعض سجلات النادى واخفاء البعض الاخر وكلها كانت فى حوزيتهما ..كان ذلك من اجل احراج مجلس الادارة الجديد واظهار عدم قدرته على ظبط الامور لكن هيهات
كان الدكتور محمد بدر رئيس النادى الجديد على درجة من الوعى واحترام القانون وتم اخطار النيابة العامة التى تولت التحقيق واعادت السجلات المفقودة الى المسئولين بالنادى وكان رد الفعل حازما وقويا وتم تغيير بطاقات العضوية واستبدالها ببطاقات جديدة منحت للاعضاء المصريين فقط وتم استبعاد الاعضاء الاجانب واصبح النادى للمصريين فقط
ليس هذا فقط..بل تطوع 30 رجلا صعيديا اقوياء البنية مفتولى العضلات لحراسة النادى ومتابعة بواباته وتعلم الدخلاء درسا فى الوطنية من المصريين ورحل بيانكى وانصاره الى غير رجعة..هكذا روى لنا محمد عاصم فى كتابه90 سنة زمالك
-------------------
حدوتة مصرية
-----------------
لكن..ماذايقول سمير عبد العظيم عند الحديث عن تاريخ الزمالك..التفاصيل فى السطور التالية:
خدعوك فقالوا أن نادى الزمالك نشأ فى أحضان الأجانب ، حتى وإن كان ظاهر الأمر يقول ذلك إلا أن القارئ المتأنى لتاريخ كرة القدم يتأكد من حقيقة مؤداها أن الزمالك ناد وطنى من الدرجة الأولى يشهد جدرانه أول ثورة بمعناها الحقيقى ضد الاستعمار عندما هب أعضاء النادى عام 1917 تلهب حماسهم مشاعر الوطنية الصرفة وقرروا طرد الأجانب نهائيا وكان ذلك عام 1917 أى قبل الثور الكبرى عام 19 بعامين .
وتاريخ نادى الزمالك هو حدوتة مصرية بمعنى الكلمة سطر حروفها أولاد البلد " الجدعان " الذين قام على أكتافهم النادى بعد أن وجدوا أنفسهم خارج الصورة فالأرستقراطيون من أبناء مصر كان يجمعهم النادى الأهلى .. أما الجاليات الأجنبية فكان لها الجزيرة والنادى اليونانى والسكة الحديد وغيرها من الأندية التى شهدتها السنوات الأولى من القرن العشرين ..وكان عام 1911 على موعد مع الفكرة بإقامة ناد قادر على استيعاب الطبقة العريضة من المصريين ومعهم كذلك الموظفون الأجانب الذين ليس بإمكانهم الانضمام لأندية الصفوة وبدأت الفكرة تتردد على ألسنة الوطنيين من أبناء البلد ومعهم بعض الأجانب وتحمس لها البلجيكى مارزباخ المستشار الأجنبى فى المحكمة المختلطة وكان – فى ظل الواقع السائد وقتها – هو الأقدر على ترجمتها إلى واقع ملموس وبدأ بالفعل خطوات اتخاذ النادى الذى اتخذ مكانا له مكان كازينو النهر حاليا وكان باسم نادى قصر النيل .. بعدها بعام واحد انتقل إلى وسط القاهرة فى الموقع الذى يشغله مبنى دار القضاء العالى حاليا فى تقاطع شارعى رمسيس و26 يوليو واتفق أعضاؤه على تسميته بالمختلط . ثم أجريت أول انتخابات لمجلس الإدارة وتولى مارزباخ رئاسة المجلس .
--------------------

_________________














الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mo3ty.forumegypt.net
Khaled
Admin
Admin


اوسمتى :




عدد المساهمات : 4930
تاريخ التسجيل : 30/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: على الزمالك التاريخ يقدر يقول ماشاء   الإثنين أغسطس 22, 2011 3:09 am

المشاعر الوطنية
--------------------
بعد مارزباخ تولى رئاسة النادى اجنبى آخر هو بيانكى الذى قام بنقل النادى من مقره القديم إلى مقر آخر أكثر اتساعاً على النيل وهو موقع مسرح البالون حاليا
وكانت نقطة التحول فى تاريخ النادى صوب تصحيح الأوضاع عندما تولى يوسف محمد أول حكم كرة قدم مصرى يشارك فى نهائيات كأس العالم لمنصب سكرتير عام النادى بدلا من نقولا عرقجى حيث التهبت المشاعر الوطنية وأراد المصريون أن يجعلوا ناديهم كما أرادوه معقلا للوطنية فقررت الجمعية العمومية بالإجماع طرد الأجانب نهائيا .. واختير الدكتور محمد بدر رئيسا للنادى منذ عام 17 وحتى عام 1919 .. بعده اختير الفريق محمد حيدر باشا قومندان السواحل وقتها رئيسا للنادى الذى احتفظ باسمه المختلط حتى عام 1941.
بعد ذلك تغير اسم النادى إلى نادى فاروق تيمنا بالملك الجديد الذى توسمت فيه البلاد قيادتها إلى التقدم والرخاء وعلى مدار 11 عاما ازدادت شعبية نادى فاروق بفضل رعاية الملك الخاصة وانضمام نجم الكرة الموهوب عبد الكريم صقر للفريق .. كما ساهم قبله حسين حجازى فى شهرة النادى حيث كان ضمن أعضاء أول فريق تشكل للزمالك عام 1919 وكان معه الحاج مرعى ، فؤاد الجميل وإبراهيم يكن وعلى الحسنى .
ومع قيام ثورة 1952 فقد حيدر باشا الكثير من نفوذه السياسى فتنحى عن رئاسة النادى ليتم انتخاب الدكتور محمود شوقى رئيسا للزمالك وعلى يديه أنتقل النادى لموقعه الجديد بميت عقبة وافتتح رسميا فى 25 ديسمبر عام 1959 بمباراة تاريخية فى كرة القدم مع نادى دوكلا براج اليوغسلافى وفاز فيها الزمالك 2/ صفر .
ثم تولى عبد الحميد الشواربى رئاسة النادى بالتعيين عام 1956 ولكنه لم يستمر طويلا حيث استقال من منصبه بعد 3 شهور وعين بدلا منه عبد اللطيف أبو رجيلة رئيسا واستمر بعد الانتخابات حتى عام 1961وهو الذى بنى الإستاد المسمى باسم " حلمى زامورا" وكذلك المبنى الاجتماعى .
وجاء بعده علوى الجزار لمدة عام قام خلاله بإحضار فريق ريال مدريد إلى مصر للعب مع الزمالك .. ثم تولى المهندس حسن عامر الرئاسة فى عام 1962 حتى 1967 وأنجز الكثير لصالح النادى حيث أضاف 19 فدانا لمساحة النادى لتصبح 35فدانا .
بعد حسن عامر تولى المهندس محمد حسن حلمى بالتعيين عقب نكسة 1967 واستمر فى منصبه فترة طويلة ويعد ثانى رئيس يمكث فترة طويلة اقتربت من 8 سنوات وكان من أهم إنجازاته إنشاء البوتيكات ، وجاء بعده المستشار توفيق الخشن رئيسا لعام واحد تبعه مرة ثانية المهندس حسن عامر ثم المهندس محمد حسن حلمى والمهندس حسن أبو الفتوح لمدة سنتين اعتبارا من عام 1988 ،وبعد وفاته تولى الرئاسة المهندس نور الدالى حتى عام 92 بعده انتخب المستشار جلال ابراهيم رئيسا للنادى فى سبتمبر 92 وأخيرا عين الدكتور كمال درويش رئيسا للزمالك واستمر فى منصبه بعد ذلك بالانتخاب حتى الآن..ولناعودة مع رؤساء النادى ومجالس الادارات تكون اكثر اتساعا

--------------------
حيدر باشا
--------------------
نعود الى الوراء قليلا لنروى القليل من عهد حيدر باشا عندما ادرك رجال الزمالك والاعضاء مبكرا أنه لابد من رجل رفيع المنصب .. قريبا من الديوان الملكى لتذليل الصعوبات التى قد تنشأ مثل توسعة رقعته والبحث عن أرض جديدة .. وأيضا وجود شخصية رفيعة سوف تضفى ثقلا كبيرا له فى الحياة العامة من رهبة للآخرين ورغبة الآخرين بالانضمام.. ووجاهة اجتماعية .
كان اللواء محمد حيدر مؤهلا لذلك وقريبا من الملك فؤاد ولديه انتماء لهذا النادى الوليد .. وبالفعل تقدم للرئاسة فى انتخابات 1923 وفاز بالتزكية وبرضاء جميع الأعضاء .
--------------------------
الزمالك يهزم الإنجليز
------------------------
تصف جريدة الأهرام يوم 12 نوفمبر 1922 فريق الزمالك أنه فريق قوى وعملاق فتقول : أقيمت أمس مباراة كروية بين النادى المختلط والسترز ( فريق الإنجليز )وكانت معركة حربية .. فقد حضرها أكثر من ألفى مشجع ..ولم تمض 7 دقائق حتى سجل السيد أباظة أفندى هدفا فى مرمى الألسترز – فى الشوط الثانى أمطر المصريون الفريق الإنجليزى بإصابة أخرى من جميل بك عثمان ثم كانت القذائف التى جاءت بهدفين آخرين من محمد على رياض أفندى ومحمد جبر أفندى .. وتبددت أحلام الفريق الإنجليزى وخرج مجبرا على الاعتراف بتفوق المختلط المصرى بقيادة حجازى بك ورفاقه ..
-------------------------
الإنتقال إلى مسرح البالون
-------------------------
انتقل الزمالك من موقعه إلى موقع آخر زادت جماهيريته وشعبيته .. جاء انتقاله إلى موقعه مكان دار القضاء العالى وسط القاهرة عام 1913 بأكثر من ميزة فقد أصبح فرصة للمارة لكى يشاهدوا مباريات الكرة التى كانت تقام على الملعب بين الفرق المصرية والإنجليزية .. وكان المباريات تشهد تجمعات جماهيرية كبيرة .
فى عام 1924 ومع ازدياد أعضائه قررت وزارة الأوقاف برئاسة جعفر والى باشا أن يتم نقله إلى موقع جديد على النيل مكان مسرح البالون الموجود حاليا .. فقد كانت تلك الأرض ملكا للأوقاف .. وفى الموقع الجديد بمسرح البالون وهنا عرف النادى لأول مرة ألعابا جديدة مثل كرة السلة والطائرة والملاكمة والمصارعة
----------------
نادى فاروق
----------------
فى عام 1943 سافر الأهلى إلى فلسطين بدعوة من هناك لأداء بعض المباريات الودية .. ولهذا السفر قصة
كان فؤاد سراج الدين وكيلا للنادى الأهلى ووزيرا للداخلية فى نفس الوقت .. ويريد للأهلى أن يسافر ..ولكن محمد حيدر ( رجل الزمالك ) رئيس اتحاد الكرة رأى أن هذا السفر غير مناسب .. وسحب أوراق اللاعبين من وزارة الشئون الاجتماعية ( التى كانت تشرف على الأندية ) من أجل تفويت فرصة السفر .. ولكن فؤاد سراج الدين تحايل على السفر بطريقة أخرى حينما أعلن أن هذا الفريق هو منتخب القاهرة وليس النادى الأهلى .. وتحت هذا المسمى كان لابد لاتحاد الكرة أن يوافق ..ودفع سراج الدين من جيبه الخاص 150 جنيها تكاليف السفر .. وسافر الفريق بالفعل .. عقب العودة قرر اتحاد الكرة إيقاف لاعبى الأهلى الذين سافروا لأنهم خالفوا التعليمات لمدة 8 أشهر ..وجاءت مباراة الزمالك مع الأهلى فى نهائى الكأس وأصبحت على سطح صفيح ساخن .. لأن المباراة لابد أن تقام ..ولاعبو الأهلى فى حالة إيقاف ..ولابد من حل
وتم التوصل لصيغة وسط بين الأطراف الثلاثة بأن قام لاعبو الأهلى بالتوقيع على أوراق تفيد أنهم خالفوا التعليمات مع إقرار بعدم تكرارها .. وهى صيغة تم الاتفاق عليها بين الأطراف للخروج من هذا المأزق .
وأقيمت المباراة النهائية بين الزمالك و الأهلى ..وفاز الزمالك 6 / صفر بأهداف رائعة جميلة أحرزها كل من الساحر عبد الكريم صقر " سجل هدفين " ومحمود حافظ زقلط " 3أهداف " والسحيمى هدف ..وقدم نجوم الزمالك عرضا أشبه بالسحر ..وقام الملك فاروق بتهنئة اللاعبين بنفسه عام 1944 .. حيث كان يشاهد هذا اللقاء .. واعجب بأداء الزمالك الرفيع .. وأمر فورا بإطلاق اسمه على المختلط ليصبح نادى " فاروق " .
----------------------------
الزمالك يرفض الانتقال للهرم
----------------------------
مع نهاية الحرب العالمية الثانية 1944 أنكسرت شوكة هتلر فى ألمانيا وموسولينى فى إيطاليا .. تبع ذلك ضرب انصارهما فى كل مكان رغم أن الشعب كان يتعاطف معهما نكاية فى إنجلترا المحتلة .. فقد كان الجميع يؤمن أن فوزهما سوف يحرر مصر من سلطة الاحتلال الإنجليزى .
كانت الجالية الإيطالية فى مصر قد اختارت قطعة أرض كبيرة بجوار الهرم لتكون ناديا أطلقوا عليه اسم "الليتوريا ".. وقررت المحكمة ضمه للأملاك الأميرية عقب خسارة إيطاليا فى الحرب ..وعرضت على نادى الزمالك إمكانية انتقاله لموقع "الليتوريا " بالهرم ( وهو المكان الذى تشغله جاليات كلية التربية الرياضية بالهرم ) ولكن حيدر باشا رفض هذا الطلب .. وأصر على موقعه فى مسرح البالون بجوار النيل .
أراد حيدر باشا أن تزداد الرعاية الملكية لهذا النادى فاستحدث منصب نائب الرئيس لأول مرة وشغله إسماعيل بك شربين وكان زوجا للأميرة فوزية
شقيقة الملك فاروق
المثير للدهشة أن إسماعيل بك شربين كان وزيرا للحربية والبحرية فى الوزارة التى يرأسها أحمد نجيب الهلالى يوم 22 يوليو 1952 ولم تستمر سوى ساعات قليلة فقط
الاندهاش فى تعيين إسماعيل شربين وزيرا للحربية لأنه لم يدخل الكلية الحربية ولم يتخرج منها .. بل جاء اختياره لمجرد مصاهرته للملك فاروق فقط !

--------------
زمالك الثورة
--------------
الزمالك هو مرآة لشعب مصر .. مع قيام ثورة يوليو 1952 .. وبالتحديد نهاية 1952 تقرر عقد جمعية عمومية .. وفيها تم عرض تغيير اسم النادى إلى الزمالك بدلا من " فاروق " .
جاء إطلاق اسم الزمالك وسط مظاهرة حب وتأييد من الجميع لقربه فى موقعه الجغرافى من حى الزمالك الارستقراطى الهادئ الجميل الذى كان حلما يراود أى مصرى بالسكن فيه .
فى نهاية 1952 تم عقد الجمعية العمومية لم يتقدم لها حيدر باشا الذى آثر الانسحاب من الحياة العامة بعد شعوره بعصر جديد ..وجاء المجلس بالانتخاب من الدكتور محمود شوقى رئيسا ( كان يشغل منصب الأمين العام للشهر العقارى ويعمل قاضيا فى المحاكم المختلطة )
-------------
عصر حلمى
-------------
مهما أقول عن المهندس محمد حسن حلمى فلن أوفيه حقه ويكفى تلك المعادلة الشهيرة إذا قلت المهندس حلمى فإن الزمالك يترادف مع الاسم تلقائيا .. هو بحق قائد مسيرة الزمالك خلال النصف الثانى من القرن العشرين .
جاءت ثورة ثورة 1952 وقررت إجراء انتخابات التجديد النصفى لمجالس إدارات الأندية كل 6 أشهر لضخ الدماء الجديدة دائما فى شرايين الإدارة فى سبتمبر 1953 تم الانتخابات واختير أحمد شوقى رئيسا ومحمد حسن حلمى سكرتيرا عاما .
----------------
رجال المال
----------------
فى سبتمبر 1955 رأى الأعضاء ضرورة الاستعانة برجال من أصحاب المال والثروة ليعطوا دفعة قوية للمنشآت التى بدأت تتطلبها الألعاب الجديدة .. وبدأ اسم عبد الحميد الشواربى يطل بقوة .. وفاز فى انتخابات هذا العام .. وسافر الشواربى إلى أوروبا لمحاولة نقل ما يدور هناك من إنشاءات ونظم وقوانين وبالفعل عاد .. لكنه اختفى ولم يقدم شيئا مما اضطر المجلس إلى إقالته وتصعيد الدكتور أحمد شوقى الذى كان نائبا للرئيس ليتولى ومعه بعض الأعضاء الذين يحبون النادى من قلوبهم مثل توفيق الطحاوى ومحمد منير عبد العزيز وعبد الحميد حمدى .
-------------------------
أبو رجيلة .. سيرة عطره
---------------------------
فى عام 1956 تم تعديل القوانين لتجرى الانتخابات كل 3 شهور .. وهنا ظهر اسم عبد اللطيف أبو رجيلة صاحب الأيادى البيضاء الكثيرة على نادى الزمالك والذى قدم الكثير والكثير وتقدم للرئاسة وفاز بالتزكية وبالحب والتقدير .
فى نهاية 1956 رأت وزارة الأوقاف برئاسة الشيخ أحمد حسن الباقورى أن يتم استغلال أرض النادى فى مسرح البالون فى إقامة بعض المشروعات وعرضت على مجلس إدارة نادى الزمالك إمكانية الانتقال إلى أرض جديدة فى ميت عقبة على نفس شارع 26 يوليو تتبع أيضا لوزارة الأوقاف .
ورفض أعضاء نادى الزمالك هذا الطلب وأصروا على البقاء بموقعهم .. وعندما تأزم الموقف تدخل الرئيس الراحل جمال عبد الناصر الذى استدعى أحد أعضاء الزمالك البارزين وهو سعد الدين متولى وطلب منه حل الموضوع وديا مع الشيخ الباقورى .
وبالفعل تم التسوية وحصل الزمالك على أرضه فى ميت عقبة فى يناير 1957 .
وهنا رأى الزمالك أن أرضه الجديدة تقع مباشرة على شارع 26 يوليو .. بل بعيدة عنه إلى الداخل منه قليلا .. وخشى الأعضاء من أن تحيط به المساكن والمبانى والعمارات ويصبح قريبا من شرفات البيوت وأسطح المنازل مما يؤدى إلى عدم راحة للاعبين .. ولذلك طلب الأعضاء أن تمتد تلك الأرض إلى الشارع الرئيسى ( 26 يوليو ) .. وبالفعل حصلوا على المساحة المتبقية ووصل مقر النادى إلى بداية الشارع .. وهى مساحة المبنى الاجتماعى الموجود حاليا والحديقة المجاورة له السور الخارجى .
كانت الصحف تقف مع الزمالك فى محنته لدرجة أن صحيفة الأهرام خرجت بمانشيت يقول " صرح من صروح كرة القدم فى مصر ينهار "
فى تلك الأرض الجديدة بميت عقبه ظهرت ملحمة أبناء الزمالك وتضافرت الأيادى وتم إنشاء ملعب كرة افتتح بمباراة ودية مع فريق دوكالا براغ التشيكى وفاز الزمالك 2 / صفر .. وتنازل الفريق الضيف عن مستحقاته لصالح شهدائنا من عدوان 1956
--------------------
صدمة بسبب التأميم
--------------------
جاءت قرارت التأميم فى مصر عام 1961 بمثابة صدمة قوية .. فقد تم تأمين ممتلكات كبار الإقطاعيين ورجال المال ومنهم عبد اللطيف أبو رجيلة وأصبح الرجل فى حيره من أمره حتى ترك النادى .
ولكن كان لابد من البحث عن بديل على نفس المستوى لمواصلة مشوار التحديث
يقول المرحوم حنفى بسطان أثناء جلوسى فى حديقة النادى ذات يوم جاءنى المرحوم اللواء محمد سعد ومعه اللواء طوسون محرز وهما عاشقان للزمالك ويعملان فى مباحث أمن الدولة بالجيزة .. وأخبرانى أن هناك رجلا عظيما يمتلك شركة الشيخ الشريب ويرأس شركة الكوكاكولا اسمه علوى الجزار ومن الممكن أن يحل محل أبو رجيلة كرئيس النادى وبالفعل توجه الثلاثة ومعهم المهندس محمد حسن حلمى وسعد الدين متولى وحسين لبيب وقابلوا الجزار فوافق على العرض . وقام فعلا بإحضار فريق ريال مدريد الأسبانى على نفقته الخاصة ولعب مع الزمالك بإستاد القاهرة وخسر الزمالك 1 / 4 .. فى تلك الفترة بدأ الزمالك يكتسب شعبية جديدة .. تزايدت جماهيريته حتى صارت خارج الحدود .. وانطوت صفحة ذهبية من تاريخ هذا النادى كانت عظيمة بقيادة عبد اللطيف أبو رجيلة وأصبح اسمه مصدر حب وتقدير من الأجيال الزملكاوية حتى يومنا هذا .
-------------------
شخصية عامر
-------------------
فى الفترة بدأ اسم عبد الحكيم عامر يتردد بالقوة ليس لأنه شقيق عبد الحكيم عامر فقط ولكنه عاشق للزمالك .. وشخصية رياضية لها إتصالاتها القوية مع السلطة وبالفعل أجمع أعضاء الزمالك على إختياره رئيسا للنادى فى تلك المرحلة وتكون مجلس الزمالك عام 1962 من :
واستحدث المجلس هيئة من وكلاء الشرف للمشورة تضم كلا من : الدكتور محمود شوقى ومحمد لطيف وجلال قريطم ومحمود إمام ومحمود حافظ والملاحظ أن تلك الشخصيات كانت لها ثقل كبير فى الزمالك وأعطته الكثير وكانت من العوامل الرئيسية التى جعلت الجماهير تؤازر الزمالك .. وكانوا بالفعل رجال من وجهاء الأمة فى شتى الميادين .
واستطاع المهندس حسن عامر أن يزيد 17 فدانا إلى مساحة النادى حتى أصبح 36 فدانا وهى مساحته الحالية وحصل فريق الكرة على وسام الرياضة من الزعيم جمال عبد الناصر للفوز التاريخى على فريق ويستهام الإنجليزى 5 / 1 .
ولم نلبث أغلبية شخصيات هذا المجلس أن عادت مرة أخرى وفازت بالتزكية فى يناير 1967
---------------
نكسة 1967
-----------------
جاءت نكسة 1967 لطمة قوية للجميع .. خلقت وراءها حزنا عميقا فى النفوس .. وليصبح لها صوت يعلو فوق صوت المعركة .. وقرر طلعت خيرى وزير الشباب حينئذ تعيين مجالس إدارات الأندية واستبعاد الانتخابات .. وتشكل المجلس المعين ضم المهندس محمد حسن حلمى رئيسا ..واستمر حلمى قلب الزمالك النابض ولم يرحل حسن عامر ومضيت السفينة فى مشوارها حتى رحل زامورا واثر عامر الابتعاد وجاء حسن ابو الفتوح ثم نور الدالى وجلال ابراهيم ليسلم هؤلاء الراية الى الدكتور كمال درويش الرئيس الحالى
حقا اانهاا حكاية قلعة رياضية شامخة
--------------------------


_________________














الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mo3ty.forumegypt.net
زياد المهدى
عضوفى ذمةالله


اوسمتى :

عدد المساهمات : 146
تاريخ التسجيل : 01/12/2011
العمر : 16

مُساهمةموضوع: رد: على الزمالك التاريخ يقدر يقول ماشاء   الإثنين مايو 14, 2012 7:48 pm

هههههههههههههههههههههههههههه وشكراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااlor=red]] [/size]

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زياد المهدى
عضوفى ذمةالله


اوسمتى :

عدد المساهمات : 146
تاريخ التسجيل : 01/12/2011
العمر : 16

مُساهمةموضوع: رد: على الزمالك التاريخ يقدر يقول ماشاء   الثلاثاء يونيو 12, 2012 10:28 am

ههههههههههههههههههههههههههههه

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
على الزمالك التاريخ يقدر يقول ماشاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى الرياضى :: ناديك المفضل-
انتقل الى: